قمة التخلف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17052012

مُساهمة 

قمة التخلف




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







يرفضـــون دراسـة النســاء للطــب ولشبه طب
;! ويسيـئوا الظــن بـ / الطبيبــات والممرضات . . وحيــن تمــرض نسائهــم "يبحثون عن طبيبـــات وممرضات ." . . .!
( قمــة التخلـــف ) . !


[color=blue]


هكذا هي حياتنا
حلم يتحقق
وحلم يتعثر
وتبقى أحلامنـآ قيد الانتظار....
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[size=24][center]
افضل علاج

ألا بذكر الله تطمئن القلوب ♥ ♥ ^_^


naima01
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3435
الأختصاص : infirmiere
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
الأقامة : alger
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

قمة التخلف :: تعاليق

مُساهمة في الخميس 17 مايو 2012 - 11:18 من طرف mohamed hamdane

بصراحة ما اغربهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الخميس 17 مايو 2012 - 14:06 من طرف dahmani mohamed

المرأة هي نصف المجتمع، بل هي المجتمع كله؛ لأنها تصنع النصف الآخر، فهي الأم والزوجة والابنة والأخت، وعليها يقوم صلاح المجتمع أو فساده.. والمرأة التي تحصر نفسها داخل بيتها فقط، وتغلق بابها أمام أي محاولة للتعليم والتثقيف، تهدر حقًّا أساسيًّا من حقوقها؛ وهو حقها في حياة أفضل لها ولأسرتها ولمجتمعها كله, لذا فلابد للمرأة أن تشارك في بناء ونهضة المجتمع، وأن تكون على دراية بما يصنع في السياسة والاقتصاد، بل من حقها أن تكون لها مشاركة سياسية، حتى وإن لم تبرح المنزل.
نفرق بين الحديث عن حرية المرأة ومشاركتها السياسية بلا ضوابط ولا قيود، وبين حديث يثير مخاوف البعض، فيقول، لنجعل المرأة في البيت بلا خروج. هذا خطأ من الجانبين، الجانب الذي يطلق الحرية بلا قيود، والجانب الذي يرى أن الحل في مقابل ذلك هو أن نجنب المرأة تمامًا أي دور في المجتمع.



فالإسلام حدد حقوق المرأة، وكذلك واجباتها, فهي مثلًا إذا كانت متعلمة وواعية تستطيع أن تساعد غيرها من غير المتعلمات، وبذلك تنفع نفسها ومجتمعها، وتسهم في تنميته في أمور كثيرة.

بالنظر إلى المعايير الإجرائية والأبحاث الميدانية فإن نسبة مشاركة المرأة اجتماعيًّا زادت، وكذلك نسبة العاملات في كل المجالات، وكذلك زاد الاهتمام بقضايا المرأة وحريتها وحقوقها بشكل لا أحد يستطيع أن ينكره، فمن أجلها تعقد الندوات والمؤتمرات لبحث كل أمورها.



ولكن كل ما قلته مؤشرات شكلية للاهتمام بالمرأة، ومحاولة دفعها كقضية إلى الأمام, ولكن: ما مكمن الخطر على المرأة المسلمة والعربية بشكل عام؟ هو أننا نعيش في عصر العولمة؛ عصر الفضائيات والإنترنت، وهذه كلها وسائل جذب توظف المرأة بطريقة سلبية جدًّا، كما يحدث في الأفلام والإعلانات والمجلات وغيرها، بحيث أضحت المرأة كما لو كانت سلعة تروج بها السلع الأخرى، فمكمن الخطورة هنا من خلال عاملين: التأثير على العامل المجتمعي والبعد الذي تحكم به المرأة من خلال المجتمع الذي تعيش فيه، والجانب الآخر القيمي، عبر التأثير على قيم المرأة بما يؤثر على قيم المجتمع كله. وهنا لا تكون الخطورة فقط على المرأة وحدها، وإنما على المجتمع كله؛ رجاله وأطفاله وشيوخه، وكذلك قيمه وأخلاقياته.



ونحن نرى نتيجة ذلك كله من خلال تزايد معدلات الجرائم في المجتمع؛ كجرائم هجر الآباء، وعقوق الأبناء، وجرائم الاغتصاب، وغيرها، وظهور العديد من السلوكيات المنفرة للعديد من الفتيات في المحافل العامة وغيرها، فإذا لم نتمسك بالمرجعية الدينية، وإذا لم تحدث دراسة شديدة للواقع، ومعرفة متطلباته واحتياجاته، أخشى أن يحدث انهيار للمجتمع من خلال المرأة والتأثير عليها، وأخشى أن لا يكون الانهيار فقط في المجتمعات الغربية شديدة الثراء والتقدم والحضارة، التي لم تقم على الأخلاق، والتي لا بد أن تنهار.

على المرأة أن تثقف نفسها، ويكون لديها وعي وفهم لكل أحوال مجتمعها.. على الأم أن تعي دورها في تربية وتوعية أولادها، حتى تنشئ جيلًا سليمًا قويًّا، وقبل هذا كله على المرأة التمسك بالمرجعية الدينية الصحيحة لبيان الهوية الحقيقية للمرأة المسلمة أمام العالم كله.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الخميس 17 مايو 2012 - 16:01 من طرف naima01

بارك الله فيكما .وشكرا للايضافة مميزة .لكن ما اردت ان اوصله بمفهومي خاص ان قطاعنا الصحي مهم جدا بل ضروري وجود المراة بهذا المجال وانتم ادري بدور الممرضة وخاصة فيما يتعلق بالمرضي من جنس اللطيف .فما نسمعه احيانا عن سمعة الصحة ببلادنا وأخص بالذكر ممرضات فنحن بحاجة لان نرقي بمستوي مهنتنا ونغير تفكير السائد بهذا مجتمع الذي رغم كل تطور مازال يري ان المراة لا يحق لها العمل واستهزاء بمجال الشبه طبي. هذا قمة التخلف بصراحة.حتي لاحظت ان كثيرات لا يحببن كونهن ممرضات بسبب نظرة مجتمع لنا وبعض منهن يقولون اخترت مجال فقط بسبب العمل المضمون وليس حبا فيه . لنثبت للعالم بأسره أننا ليس كما صورنا بتعميماته العشوائية التي تغيب عنها المصداقية.. كممرضة كوني كالشمس، لا بل كوني لمرضاكِ شمساً اعتادت أن تعطي ولا تأخذ؛ فهي منيرةٌ بذاتها، ثقي بذاتك وتجاهلي كل صورةٍ روتينيةٍ رُسمت بعشوائيةٍ مؤذية، واجعلي من هذه الجملة Sad( فخورةٌ بكوني ممرضة))وأنيري بها ابتسامات مرضاكِ أملاً وراحةً ورضاً.فلنبدأ برسم صورتنا المشعة من الآن ولاتقلقي؛ فالشمس بعد المغيب تترك بعضاً من دفئها وتنير لنا القمر، وانتِ يا بلسم الحنان وبسمة الأمل ستكونين الشمس التي تنير وتشرق وتعطي، وهكذا الى أن يأتي الصباح وتنتهي المهمة. فاحرصي على أن لايلحظ مرضاكِ مغيب الشمس. فالنرقي بمستوي مهنتنا ولنحبها ولنتقنها باعماق قلوبنا فهي مهنة انسانية قبل كل شئ .فلا نجعلها مطلب مادي وغاية فقط للعيش .اتمني ان تصلكم كلماتي هذه .وشكرا لكم . ودمتم دوما بخدمة المرضي وحتي الاصحاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 18 مايو 2012 - 12:13 من طرف dahmani mohamed

اكيد النظرة الخاطئة لقطاع الصحة يجرنا للحديث عن تلك الاخلاق التي انتشرت في المجتمع عن تلك السلوكات التي تحولت من الشارع الى المستشفى فكم وكم وكم من فتاة حبست عن العمل واجبرت على المكوث في البيت جراء مايسمع من حوادث في المستشفياة ابطالها اناس سلبت منهم العقول اكيد ادا لم تتظافر الجهود من الكل فلا يمكن اجاد مخرج الا بالاخلاق التي ينشرها الممرص والطبيب والممرصة والطبيبة الكل مساهم في اعادة الثقة الى نفوس الملايين من الناس الدينا هم في حيرة ..............
الاخت نعيمة اكيد توافقينا الراء ادا قلت لك ان الاخلاق غائبة في المجتمع الصحي رغم وجود اناس قابضين على الاخلاق وهم اولى بكل شي
لكن نرى العكس اصحاب الاخلاق الطائشة هم المسوؤلون على جميع المصالح الصحية والوحدات
فكيف يستقيم الظل والعود اعوج
الحل هو ان تتظافر الجهود بين الكل حتي نرقى بالمجتمع الصحي اخلاقينا وبالتالي خدمات الصحة تتطور وترتقي
كما يجب تشديد الهجة على هؤلاء الدخلين على الصحة الدين لايعرفون قيمة المريض وقيمة الصحة
كدالك يجب وضع حملات تحسيسية حول دور الممرض ومكانته والاخلاق التي يجب ان يتصف بها
وعليه سيكون هناك فسم خاص يعتني بهدا الامر .....مشكورة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 18 مايو 2012 - 13:38 من طرف وردة الرمال

موضوع في غاية الأهمية

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 18 مايو 2012 - 14:49 من طرف naima01

كانك تتكلم ما بداخلي اخ محمد . للاسف اذا قررنا تغيير . لازم استئصال هذا الوباء من جذوره .صعب لكن لابد من محاولة .فنحن بكل الاحوال مجبورين علي هذا الوضع . هناك اشخاص اسائو جدا للقطاع صحي.هم من رسمو هذا خط الاحمر ...............وانا معك بفكرة القسم . نحن بحاجة الي حوار بمواضيع تمس مهنتنا . شكرا وشكرا لك علي اسغائك ونقاشك الهادف
شكرا وردة الرمال . اتمني ان تعطينا تعليق بالموضوع ..... .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 18 مايو 2012 - 15:08 من طرف dahmani mohamed

الشكر موصول اليك الاخت نعيمة على الموضوع الهادف والحساس في نفس الوقت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الجمعة 18 مايو 2012 - 15:16 من طرف naima01

العفو اخ محمد .وحوارك بالموضوع زاد من قيمة الموضوع فصراحة تقال ..................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في السبت 19 مايو 2012 - 9:40 من طرف وردة الرمال

صراحة لم أجد ما أقوله بعد كلامكماالرائع, لكني سأشير إلى نقطة مهمة:

أليست المرأة في عصر الرسول صلى الله عليه وسلم قامت بتضميد الجرحى, وعملت في كل مجال وحافظت على دينها وحجابها...

والممرضة الآن تلقب بملا ئكة الرحمة, لما تقوم به من عمل إنساني اتجاه مجتمعها.

لكن هناك من يرى أن مهنة التمريض من جهة الانحراف و التخلي عن العادات والتقاليد لأن هذه النظرة بدأت من واقع النماذج السيئة في السلوك الأخلاقي و المهني لعديد من الممرضات وتم تعميمها على جميع الممرضات في هذا المجال .

إذن, يجب على الممرضة أن تتعاون مع المواطنين والذين يعملون في المجال الصحي لتنمية جهدهم و سد حاجات المجتمع الصحية ... وذلك بإلتزام مسؤوليات أدبية وأخلاقية وسلوكية اتجاه المرضى و ذويهم, واتجاه نفسها ومهنتها ومجتمعها... لأن هذه المهنة شريفةو نبيلة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في السبت 19 مايو 2012 - 12:00 من طرف dahmani mohamed

نحن معك اختي وردة الرمال وااكد كلامك بشى ربما تسمعيه لاول مرة ادهبي الى القاموس فانك لن تجدي سوى كلمة
infirmière
ولن تجدي كلمة infirmie
هدا ان دل على شي فانما يدل على ان مهنة التمريض من اصل الانثى
وعلى كل حال يجب ان تتظافر الجهود للنهوض من هدا الانحطاط الاخلاقي ..........

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الثلاثاء 22 مايو 2012 - 6:44 من طرف salsabil

و الله موضوع في القمة
بارك الله فيك اخت نعيمة و على كل التعليقات
هذا الواقع الذي جعلنا في ترتيب العالم المتخلف
فرغم ان الاسلام شرف المراة ووهبها مكانة راقية ورغم اننا في بلاد الاسلام الا ان الدين لا يطبق على اكمل وجه
ونفس الموضوع تطرقنا له في فرض قمنا به منذ فترة قصيرة
طلب منا الاستاذ ان نبين وجهة نظرنا الى المراة العاملة وكانت عندي افكار كثيرة كثيرة على الموضوع
لما بدات اكتب وكنت مع المرة العاملة ودورها في التوعية والتثقيف وفي بناء المجتمع , سالت الاستاذ عن كلمة بالنجليزية" ترفع التحدي" فقال لي ماهي الفكرة التي تريدين توصيلها فقلت انه من حق المراة ان تنافس الرجل في مختلف المجالات و بالاخص الطب مادام كل النساء يفضلن العلاج عند الطبيبات لكن فوجئت حقيقة برده
قال لي انا ضذ فكرتك ومادام انت تريدين ان تتحدى الرجل لن اجيبك وانت بالاخص كنت نعتقد بانك ستكونين ضد المراة العاملة واذا اكملتي في موضوعك لن تحصلي على نقطة جيدة
لكن انا كنت مصرة واكملت مع كثير من الامثلة والوقائع و لما اكملت سالته تميذة اذا ماكان يفضل ان تكون زوجته عاملة ام لا رغم ان كل اخواته متمدرسات في الطب و الصيدلة فاجاب اريدها مثقفة لكن غير عاملة
من المفروض تغييرهذا التفكير الخاطىء يبدا من هذه الطبقة المثقفة لكن اذا كان حتى الانسان الواعي المثقف لا يؤمن بالتغيير فمن الصعب جدا ان نغيره

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الثلاثاء 22 مايو 2012 - 8:51 من طرف naima01

رائع حقا ما قلتما يا اختاي .وردة الرمال ويا سلسبيل.اتعرفين اختي سلسبيل .المشكلة ليست في رفض استاذ لعمل المراة.المشكلة في ما يرونه من انحلال بالاخلاق وما نسمعه من حوادث لا اخلاقية التي نسمع بها ونراها ييوميا بمكان العمل سواءا بالمشفي او اي اماكن اخري.لذلك صار الكثير يرفض فكرة العمل .لانو بصراحة مجتمع هذا صار يخوف .وفيما ذكرت اخت وردة الرمال عن عمل المراة بالاسلام .لقد قلتي جملة ساقف عندها. حافظت علي دينها وحجابها ..............هذه هي نقطة مهمة .اتعرفين انني اتلقي اهانات عديدة بسبب انني اعمل بحجابي ولا اطبق بدلة الرسمية للمشفي .ارايت الوقت الذي نحن فيه.نحن لسنا ضد مهنتنا لكن لما لا نطبقها علي تعاليم ديننا الاسلامي.فنحن لسنا بحاجة ان نستعين بالغرب لنعرف ما يجب ان نفعله.التمريض مهنة عرفها ديننا اسلامي منذ قدم .ولكن للاسف مجتمعنا العربي ينتظر فقط ما ينتجه الغرب .نحن للاسف نحب تقليد .ولا نجيد شيئا اخر غير ذلك..علي كل حال هذا موضوع يتطلب نقاشا طويلا وانا مهما تكلمت لن اعطي موضوع حقه.وهناك نقطة اخري ساتطرق اليها وهي اختلاط .هذا مازاد من الشبهات وانحراف .............هناك حلول .لكن بمجتمع تتبع سياسة الغرب ونسي تعاليم دينه.يصبح تطبيق او تغيير شبه مستحبل ان لم نقل المستحيل بعينه....................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُساهمة في الثلاثاء 22 مايو 2012 - 11:40 من طرف dahmani mohamed

كلامك رائع وكل التعليقات السابقة نقاش مجدي والنتيجة هي كيف نعالج هدا المشكل كيف نقنع الاخرين بضرورة عمل المراءة وخصوصا في المستشفى ماهي السبل التي نتخدها حتى نرفع من جودة العمل الصحي ..............هناك العديد من الاسئلة التي يجب الاجابة عنها حتي نخلص الى نتيجة مهمة ونتيجة تاتي اكلها كل حين بادن ربها

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى