الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

مُساهمة من طرف naima01 في الإثنين 11 يوليو 2011 - 12:47


مؤديها يشعر بالسعادة وتنزع الحسد والحقد من قلوب مستحقيها فتسلم النفس والمجتمع




سعادة الزكاة تحمي من الأمراض النفسية والنفسجسمانية
أداء الزكاة يثاب عليها المسلم من المولى عز وجل وتكون في ميزان حسناته يوم القيامة .
ولأهمية الزكاة ارتبطت دائما بالصلاة في معظم آيات الذكر الحكيم وهي الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة .
ولهذه العبادات فوائد صحية جمة وتبني شخصية المسلم وتسمو بها وتقوي إرادته وتجعله في مأمن من الاصابة بالامراض النفسية والجسدية .
ونثبت اليوم أن لأداء الزكاة فوائد صحية عظيمة لمؤديها ومستحقيها وكذلك للمجتمع .
فالمسلم حينما يؤدي فريضة الزكاة وينشغل بالتفكير في مستحقيها وكيفية مساعدتهم وحل مشاكلهم ؛
ومن هم الذين في حاجة الى الزكاة والصدقات ؛
فهو بهذا يبتعد عن الانشغال في التفكير المستمر في ذاته الذي ينتهي بالانطواء والانعزال وهو بداية الاصابة بالاكتئاب .
قال تعالى : «خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا» لتوبة / 103.
وتناقش هذه الآية كيفية تأثير سعادة الزكاة في عمل جهاز المناعة في جسم الانسان.
وكذلك نثبت علميا ان الشعور بالسعادة والرضا بعد أداء الزكاة والصدقات يقوي جهاز المناعة فيحمي الانسان من الاصابة بالأمراض المعدية ومن تكون الاورام ونشوء السرطانات التي لا تنمو الا بعد ضعف عمل جهاز المناعة .
الانطواء والإصابة بالاكتئاب

الاكتئاب : حالة من الحزن الشديد المستمر ينتج عن الظروف الأليمة المحزنة ويعبر عن شيء مفقود وان كان المريض لا يعي المصدر الحقيقي لحزنه .
ويأتي الاكتئاب بعد القلق من حيث شيوعه كمرض عصابي لما يسبب من الانطواء والهدوء والجدية والخجل وقلة الاصدقاء والميل للعزلة.
وتتلخص أعراض الاكتئاب في :
* الشعور بانقباض الصدر والضيق والوجه المقنع الذي لا تظهر عليه علامات الانفعال .
* فقدان الشهية ونقص الوزن أو زيادة الشهية وزيادة الوزن ومعاناة الصداع والتعب من أقل مجهود ,
* فتور الهمة ووهن العزيمة مع ضعف في النشاط العام والرتابة الحركية ونقص في الرغبة والشهوة الجنسية .
* توهم المرض واليأس والشعور بالأسى وهبوط الروح المعنوية والحزن الشديد الذي لا يتناسب مع مسببه .
* ضعف الثقة في النفس واجترار الأفكار السوداء .
أداء الزكاة يخلص من الاكتئاب

اداء فريضة الزكاة يجعل المسلم يفكر في الاخرين وينشغل عن التفكير في ذاته الذي هو اهم اسباب الاصابة بالاكتئاب.
كذلك فإن البحث عن مستحقي الزكاة وكيفية ايصالها لهم والتفكير في حل مشاكلهم وقضاء حوائجهم من وسائل العلاج الاجتماعي والعلاج الجماعي والعلاج بالعمل وهو من اهم طرق ووسائل العلاج النفسي التي يستخدمها الطب النفسي في علاج الاكتئاب.
الحسد انفعال نفسي

تحت وطأة الحاجة وقسوة الحياة قد يتولد في بعض نفوس الفقراء والمحتاجين «الحسد» الذي هو انفعال نفسي ازاء نعمة الله على بعض عبادة مع تمني زوالها.
وعندما يصل هذا الانفعال النفسي بالانسان إلى حد العمل من اجل زوال النعمة اصبح حقدا.
والانفعال النفسي بالحسد او السلوك الحاقد يعتبران اهم الاسباب للاصابة بالامراض النفسية والامراض النفسجسمانية اي الامراض الجسمانية العضوية ذات المنشأ.
والانسان الحاقد يعيش في قلق مرضي الذي يعني احساسا غامضا غير سار يلازم الانسان دون ان يفهم طبيعة هذا الاحساس ولا كيف جاء ولماذا يسيطر عليه ؛
وهو احساس يدعو إلى الضيق وعدم الارتياح ويلازم الانسان كل الوقت او معظمه واساس هذا الاحساس هو الخوف من لا شيء من المجهول الخوف من شيء مبهم.
وهذه هي حالة الانسان الذي يمتلئ قلبه بالحسد والحقد وهذه هي حياته وسلوكه وتكون مشاعره في حالة دائمة من التحفز تؤدي إلى الشعور بالتوتر وعدم القدرة على الاسترخاء واستحالة التركيز وبالتالي استحالة التمتع باي شيء في الحياة.
الزكاة تنزع الحقد من الصدور

لا شك ان كل هذه المشاعر غير السارة يعالجها موقف المجتمع وسلوكه تجاه الشخص الذي يتنازعه انفعال الحسد وسلوك الحقد عندما يأخذ بيده وينتشله من ضائقته المادية او المالية عندما تمتد يد الرحمة المؤدية للزكاة لهذا الانسان الذي تعتصره الظروف الصعبة والضائقة المادية.
والحسد والحقد اهم الاسباب للاصابة بالامراض النفسية والعصبية فالشخصية التي يتنازعها الحقد تصاب بالقلق والتوتر والانفعال واضطراب الشخصية بل تكون فريسة لجميع انواع الامراض النفسية والامراض النفسجسمانية.
الزكاة تحمي من الأمراض النفسجسمانية

من المعلوم قديما وحديثاً ان النفس إذا صحت صح البدن كله وان هي شقيت شقي البدن كله ويضطرب فالنفس والبدن لا يمكن فصلهما فصلا واضحا من حيث الصحة والمرض والمناعة.
والحسد والحقد والغل والغيرة والبغض والكراهية اهم اسباب الاضطرابات النفسية والعاطفية التي تؤدي إلى اختلال وظيفي في الأداء الفسيولوجي لاعضاء الجسم وبالتالي حدوث مرض في خلايا العضو الذي اختلت وظيفته فتحدث تغيرات نسيجية في العضو الحي.
وكلما كان الاضطراب النفسي والعاطفي مستمرا ومزمنا زادت امكانية حدوث الامراض النفسجسمانية وهذا ما يعرف في الطب بالامراض «السيكوسومائية»،
حيث تنتج بعض امراض الجسم من اضطرابات نفسية وعاطفية وتزداد حدة أعراض أمراض اخرى كثيرة وتزداد معاناتها وتكثر نوباتها .
أداء الزكاة لمستحقيها وقاية للمجتمع من الغش والحسد والحقد والذي يتولد لدى المحتاجين والفقراء تحت وطأة الحاجة والعوز والقهر
وهي من اهم أسباب الاصابة بالاضطراب النفسي والعاطفي الذي يؤدي إلى الاصابة بالامراض النفسجسمانية وازدياد حدتها .
الزكاة تزيد إفراز هرمونات السعادة

الشعور بالسعادة والرضا يأتي عندما نلبي للمحتاجين حاجاتهم وانتشالهم من العوز والضيقة ؛
وكذلك يأتي الشعور بالسعادة حينما تفرج كروب وازمات المحتاجين والفقراء وحينما نتراحم ؛
وهذا يجعل أجسامنا تفرز هرمونات تساعد على تنشيط الدورة وتنظيم ضغط الدم وضبطه ؛
وفي هذه الحالة تحصل تهدئة للقلب وتسكين الآلام النفسية والعضوية ،
كما ان هذه الهرمونات الناتجة عن السعادة والتي يطلق عليها ايضا «هرمونات السعادة» التي تقي أيضا من الاصابة بالقرح الهضمية وتشنجات القولون ؛
وثبت علميا انها تعمل على تنشيط جهاز المناعة فتقي الانسان من الاصابة بالامراض المعدية وتكون الأورام ونشوء السرطانات حينما تنقسم وتنتشر الخلايا الشاذة دون كابح من جهاز المناعة الذي يقضي عليها .
وعن أثر السعادة على الصحة يقول الدكتور هاني رزان اختصاصي امراض القلب :
(حينما نتراحم ونتصدق ونحب فإن الشعور بالسعادة يؤدي إلى افراز مواد من شأنها مقاومة المرض النفسي والعصبي والعضوي كما تساعد في علاج الامراض النفسجسمانية التي تصيب الانسان)
الزكاة وصحة المجتمع

قال تعالى في كتابه العزيز :
«إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ »
البقرة: 271
ويقول عزوجل :«خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا» لتوبة / 103
يقرر علماء الاجتماع ان اساس الصحة العقلية والتوافق بين الافراد في المجتمعات هو اشتراك الانسان في النشاط الاجتماعي وشعوره بأنه يؤدي نفعا للمجتمع وبأنه عضو فاعل في هذا المجتمع وانه يسعى دائما إلى خدمته.
وانه ليس كالزكاة وسيلة يشعر الانسان فيها بأنه شخص محبوب من غيره.
ومن ضمن ما اثبته علم النفس الاجتماعي ان الزكاة وهي دفع قيمة معينة من رأس المال تجعل الشخص يتحلل ويتحرر من عبادة المال ولايجعل حب المال يسيطر عليه السيطرة التي تؤدي به إلى المرض.
ويقول احد علماء الطب النفسي الاجتماعي في القرب :
«إن الإسلام من الكفاية ما يجعله قادرا على تحقيق فكرة المساواة وذلك بفرض الزكاة التي يدفعها كل فرد لبيت الزكاة أو بيت المال».
وهو يناقض عمليات المبادلات التي لاضابط لها وحبس الثروات كما يناقض الديون الربوية والضرائب غير المباشرة التي تفرض على الخدمات الاولية الضرورية ويقف في الوقت نفسه إلى جانب الملكية الفردية والملكية الخاصة ورأس المال التجاري وبدأ الاسلام يحتل مرة اخرى مكانا وسطا بين نظريات البلشفة الشيوعية ونظرية البرجوازية الرأسمالية.
وان الآية الكريمة عندما تقرر أن الصدقة خير : «وَأَنْ تَصَدَّقُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ» البقرة / 280فهي تعني الفرد والمجتمع ؛
ويقول أحد علماء الطب النفسي الاجتماعي :
«اذا شاء الرجل ان يستخلص من الحياة المتعة فعليه ان يسهم في جلب المنفعة للآخرين وتحقيق متعة الآخرين تحقق له متعته».
فضل الزكاة والصدقة يشمل المجموع المؤدى اليه ويرتد بالنفع على المجتمع وهو المشار اليه بالخير في الآية الكريمة إلى أدائها وهذا ما قرره علم النفس الاجتماعي في دراسته النفسية والاجتماعية .
فعل الخير علاج نفسي

مجموعة من الأبحاث الحديثة في علم المناعة اكدت ان الاندماج في المجتمع وعمل الخير والعطاء والايثار اكثر نفعا لصاحبها من المؤدي له ويعتبر أداء عمل الخير ومساعدة المحتاجين أحد عناصر العلاج التي يصفها الاطباء في الطب العلاجي الحديث.
وفي دراسة لعالم الوبائيات الاميركي جيمس هارس في جامعة ميتشغان على 2700 اميركي عن تأثير العلاقة الاجتماعية على معدلات الوفاة اكتشف :
أن مجرد كون الإنسان يعيش مع غيره من الناس فهذا يؤدي إلى زيادة معدل توقع الحياة بالنسبة له بدقة واضحة خصوصا بين الرجال .
الترابط الاجتماعي يطيل العمر

لاحظ الدكتور «جيمس هارس» ان معدل الوفاة بالنسبة لغير المترابطين اجتماعيا أو من يعيشون في ظل ظروف اجتماعية قاسية قد يجاوز معدله اكثر من 250 في المئة بالمقارنة بمن يعيشون حياة مستقرة .
كما أظهرت عدد من البحوث نتائج متشابهة ففي دراسة اجرتها عالمة الوبائيات الاميركية «ليزابير كان» في جامعة كاليفورنيا على سبعة آلاف حالة من المقيمين باحدى القرى التابعة للولاية .
أكدت العالمة «ليزابيركان» ان معدل الوفاة قد تضاعف بنسبة 200 في المئة بين غير المتزوجين لاسيما الذين عاشوا في عزلة وليس لهم اصدقاء ولا اقارب والبعد عن العمل الاجتماعي ؛
وذلك بالمقارنة مع الذين استطاعوا الاندماج في المجتمع ؛
فقد تبين ان حث مريض الضغط النفسي على البذل والعطاء وفعل الخير على التغلب على مشكلته .
ويمكن ان ينشأ هذا الشعور بالدفء العاطفي من إفراز مادة «الاندروفين» التي يفرزها المخ عند الاحساس بالراحة النفسية والشعور بالسعادة .
كيفية تأثير السعادة في عمل جهاز المناعة

الشعور بالسعادة عند أداء الزكاة لمستحقيها وكذلك نزع الحسد والحقد والغل من صدور المحتاجين والفقراء له تأثير كبير في عمل جهاز المناعة ؛
فقد ثبت علمياً أن العوامل النفسية وبخاصة ضغوطات الحياة تعرض الإنسان لبعض الأمراض نظراً لتأثر الجهاز المناعي بهذه العوامل.
وتؤكد الدراسات النفسية ان هناك أمثلة على ذلك فحين يفقد أي منا إنساناً عزيزاً عليه فإنه قد يعاني مرضاً من أمراض جهاز المناعة مثل مرض الذئبة الحمراء (L.E) وتصلب الجلد والبول السكري وكثير من الأمراض الجلدية والروماتيزم ونشوء الأورام وتكون السرطانات.
كذلك فإن بعض الأمراض المناعية «auto - immune diseases» تكون مصحوبة في بعض الأحيان بأمراض نفسية كما يحدث في أمراض المناعة الذاتية.
ومن المؤكد والثابت ان التعرض للانفعالات والتوتر والقلق والانفعال النفسي بالحسد وسلوك الحقد لا يؤثر فقط على الجهاز العصبي بل ايضاً في جهاز المناعة في جسم الإنسان والغدد الصماء «Endo Crine glands» التي تفرز الهرمونات مباشرة الى الدورة الدموية.
حيث أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة وثيقة واتصال متكامل بين الاجهزة الثلاثة تحت قيادة غرفة التحكم وهي غدة ما تحت المهاد «هيبوثلامس - Hypathalamus» والغدة النخامية في المخ.
كما ان الانفعالات تؤثر بشكل مباشر في عمل جهاز المناعة والعكس صحيح فالشعور بالسعادة يقوي المناعة.
وكذلك تؤثر السعادة في الغدة التنموسية «Thymous» التي تقع بجوار القلب خلف عظمة الفص وتعتبر من أهم أعضاء الجهاز المناعي وهي التي تنتج الخلايا الليمفاوية التائية « T-cell » وهذه الخلايا تقوم بدور رئيسي في تنسيق العلاقة بين جهاز المناعة والمخ أيضاً والاعضاء التناسلية حيث وجد أنها ذات علاقة وطيدة بحدوث التبويض والحمل والانجاب وان الانفعالات تؤثر في هذه العلاقة.
أداء الزكاة يوفر الحماية من الأمراض المعدية والأورام

عرض عالم النفس الأميركي الدكتور دافيد كيلان على طلبته فيلماً عن أعمال الخير تجاه الفقراء (وهو ما يعادل أداء الزكاة في العالم الإسلامي).
وعقب المشاهدة كشفت تحاليل لعاب الطلاب لا سيما الذين شاركوا في أعمال الخير وخدمة الفقراء والمرضى عن وجود زيادة واضحة في بروتين المناعة من النوع «A» وهو ما يعرف بالجسم المناعي «ZGA» وهي أجسام دفاعية مناعية تلعب دوراً مهماً في تغلب الجسم على الميكروبات التي تصيب الجهازين الهضمي والتنفسي.
كذلك فإن تنشيط جهاز المناعة يمنع تكون الأورام ونشوء السرطانات عن طريق وقف النمو غير الطبيعي للخلايا حيث تتكون في كل يوم خلايا غير طبيعية وتنقسم انقساماً شاذاً فتعمل الخلايا المناعية على القضاء على هذه الخلايا غير الطبيعية والمنقسمة انقساماً شاذاً.
وحينما يضعف جهاز المناعة لا تجد هذه الخلايا غير الطبيعية من يكبحها ويقضي عليها.
فالمناعة هي قدرة الجسم في التعرف على الميكروبات «البكتريا - الفطريات - الفيروسات» وغيرها كالأجسام والخلايا الغريبة ؛
والخلايا التي تنقسم انقساماً غير عادل شاذ والقضاء عليها جميعاً قبل ان تسبب الأمراض .
ويؤكد علماء النفس أن الشعور بالسعادة بعد فعل الخير وتلبية حاجيات المحتاجين والفقراء يعود على جهاز المناعة في الجسم بعظيم الفائدة ؛
حيث يرتبط الجهاز المناعي للإنسان مع حالة الاستقرار النفسي برباط وثيق ؛
إذ ترتبط الموصلات العصبية بين المخ والغدد الليمفاوية ونخاع العظام ؛
كما يقوم الطحال أيضاً عقب الشعور بالسعادة بانتاج خلايا مطلوبة لحماية جسم الإنسان ضد الغزو الميكروبي ؛
وبهذه الآلية فإن نزع الحسد والحقد من قلوب المحتاجين والفقراء يقوي مناعتهم ضد الإصابة بالأورام والسرطانات والأمراض المعدية .


[color=blue]


هكذا هي حياتنا
حلم يتحقق
وحلم يتعثر
وتبقى أحلامنـآ قيد الانتظار....

[size=24][center]
افضل علاج

ألا بذكر الله تطمئن القلوب ♥ ♥ ^_^


naima01
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3435
الأختصاص : infirmiere
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
الأقامة : alger
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

مُساهمة من طرف dahmani mohamed في الإثنين 11 يوليو 2011 - 13:01


الله عليك وعلى قلمك الرائع

راق لي جداً ماخطته اناملك
جزيتي الجنة



dahmani mohamed
ادارة الشفاء
ادارة الشفاء

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5800
الأختصاص : mrx
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
الأقامة : بشار .مكان العمل مستشفى ادرار
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

مُساهمة من طرف naima01 في الإثنين 11 يوليو 2011 - 13:34

شكرا محمد . وعلي مرورك الكريم الذي زاد من جمال الموضوع


[color=blue]


هكذا هي حياتنا
حلم يتحقق
وحلم يتعثر
وتبقى أحلامنـآ قيد الانتظار....

[size=24][center]
افضل علاج

ألا بذكر الله تطمئن القلوب ♥ ♥ ^_^


naima01
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3435
الأختصاص : infirmiere
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
الأقامة : alger
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

مُساهمة من طرف milissa في الثلاثاء 12 يوليو 2011 - 2:33

جزاك الله خيرا نعيمة موضوع في غاية الروعة


[img][/img]

milissa
مشرفة قسم الزوار
مشرفة قسم الزوار

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2387
تاريخ الميلاد : 25/04/1989
الأختصاص : IDE
تاريخ التسجيل : 21/05/2011
الأقامة : chlef
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

مُساهمة من طرف naima01 في الأربعاء 13 يوليو 2011 - 14:41

مرورك هو الذي جعل الموضوع اروع .


[color=blue]


هكذا هي حياتنا
حلم يتحقق
وحلم يتعثر
وتبقى أحلامنـآ قيد الانتظار....

[size=24][center]
افضل علاج

ألا بذكر الله تطمئن القلوب ♥ ♥ ^_^


naima01
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك
مشرفة قسم أطلق العنان لقلمك

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3435
الأختصاص : infirmiere
تاريخ التسجيل : 07/07/2010
الأقامة : alger
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الزكاة والصدقات... وقاية من الأمراض

مُساهمة من طرف القابضة على الجمر في الخميس 14 يوليو 2011 - 10:02




القابضة على الجمر
مشرفة قسم المكتبة الرقمية الأسلامية
مشرفة قسم المكتبة الرقمية الأسلامية

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3037
تاريخ الميلاد : 01/05/1989
الأختصاص : Infirmière
تاريخ التسجيل : 24/03/2011
الأقامة : khanchela
الأوسمة :

يسر ادارة منتديات "الشفاء" منحكم هذه الأوسمة تقديرا لجهودكم المبدولة لمساعدة الأخرين و تحسين مستوى المنتدى .

بارك الله فيكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى